منتدى أومبايا الاقتصادي ٢٠١٧


لماذا نحن فقراء؟ يجب أن نتحدث عن ذلك

شارك حوالي ٥٠ مشاركًا، خلال ٣ أيام في منتدى أومبايا الاقتصادي ٢٠١٧، بمشاركة مقدرة من عدد من المهتمين من هولندا. لقد أثار المنتدى السؤال التالي: لماذا نحن فقراء؟

عُقد المنتدى في مركز بافيلون الثقافي في هانوفر، في الفترة من الجمعة ٤ إلى الأحد ٦ أغسطس ٢٠١٧

في بداية المنتدى قدمت منظمة أومبايا نظرتها وموقفها من تأثير الظلم الاجتماعي على مجتمعات اللاجئين والمهاجرين في ألمانيا وأوروبا بأكملها، وإلى أي درجة من الأهمية بمكان لهذه المجتمعات أن تفكر بشكل نقدي مرارًا وتكرارًا في هذا السؤال: لماذا نحن فقراء؟ لأن الفقر هو منتج من صنع الإنسان، لذلك يجب أن تقف هذه المجتمعات، وعليها أن تزيد الوعي السياسي حتى تتمكن من القضاء على الفقر

السيد فلوريان ج. روان ، وهو عالم في معهد التعليم المهني وتعليم الكبار، جامعة هانوفر. لقد قدم ورقته: الفقر في بلد غني؟ وجهات نظر الفقر، والتي أبرز فيها التعاريف والإحصاءات المتعلقة بالموضوع، الفقر باعتباره نقص فرص الإنجاز (نهج القدرة)، وما الذي يمكننا القيام به للقضاء على الفقر.  شكرا جزيلا العالم فلوريان ج. روان لمساهمته السخية والهامة

في يوم طويل، السبت ٥ أغسطس، بدأ المنتدى بأصوات النساء. وصفت السيدة تقوى أحمد، ناشطة سودانية من هولندا، كيف يؤثر التمييز الاجتماعي والسياسي ضد المرأة السودانية على الحياة كلها في السودان ويضعف بناء السلام والتنمية. أعطت العديد من الأمثلة والحالات والإحصاءات. وصفت ورقتها ، (المرأة السودانية: تحديات وعقبات السلام والتنمية)، بعض الأنشطة الاقتصادية المحلية للمرأة على المستوى الشعبي في السودان

قدمت السيدة أضواء حسين، وهي ناشطة سودانية في ألمانيا، عرضًا تاريخيًا عن كيفية قتال النساء للدفاع عن حقوقهن في السودان، وقدمت توصياتها حول كيف يمكن أن تستمر النساء في هذه المعركة في ألمانيا والسودان أيضًا. بقية اليوم، عقدنا ورشتي عمل لمناقشة نفس الموضوع: لماذا نحن فقراء؟ وكيف يمكننا تغيير هذا الوضع والقضاء عليه؟ ذكر المشاركون عشرات الأسباب والعوامل المتعلقة بالإجابة على السؤال ووصفوا مقترحات وأفكار واضحة وملموسة حول كيفية تغيير هذا الوضع التعيس. كانت النقاشات والمساهمات عميقة للغاية وواعدة

في المساء وبعد تناول العشاء، شاهدنا عرض الفيلم (يوم أسود في ميدان الصليب الأبيض) لعباس ياسين الذي وثق كيف أنهت الشرطة وإدارة المدينة في هانوفر مخيم اللاجئين في هانوفر قبل عام، وقد حضر العرض أكثر من ١٠٠ من الجماهير

عقد منتدى أومبايا الاقتصادي جلسته الختامية في السادس من أغسطس، في هذه الجلسة، توصل المشاركون إلى خاتمة واتخذوا قرارات بشأن الخطوات العملية التالية التي ينبغي اتخاذها من أجل تنفيذ جميع توصيات المنتدى على أرض الواقع

نحن في أومبايا نشكر جزيل الشكر مركز بافليون الثقافي الذي إستضاف منتدانا الاقتصادي لعام ٢٠١٧ وكالمعتاد يدعم المركز معظم أنشطتنا دون أي تردد

نتقدم بالشكر الجزيل و الاحترام ل

البروفيسور الدكتور كيرستن شيو والدكتور أندريس أويم من معهد التربية التنظيم الاجتماعي بجامعة هيلدسهايم

ماركوس مونزلينجر من المركز الثقافي بافيلون

مدام جانكا ميلان، الجمعية السودانية الألمانية للتنمية، هيلدسهايم

مدام سيلكا ميرهويزا، مجموعة عمل المسرح الثانية، هانوفر

و الشكر والتقدير لجميع أعضاء و اصدقاء منظمة امبايا، الذين بذلوا قصارى جهدهم لانجاح منتدى امبايا الاقتصادي الأول

 

معرض الصور

uef5
uef4
uef3
uef2
uef1
SARI1
Original